الخميس، 30 أغسطس، 2007

هندون


فى شهر 2 عام 2006 قالى صديقى عبد المنعم محمود ماتعمل مدونة يا قصاص, قلتله ان تعاملى مع النت بسيط, قاللى انا هاساعدك, و فعلا انشأ لى مدونة و لكن القدر و الظلمة لم يمهلوا عبد المنعم ان يساعدنى فقبض عليه و عشان ميزعلش اتقبض علي بعده و بعد خروجنا اهتم عبد المنعم بالتدوين و حثنى على عمل مدونة و لكن بصراحة انشغلت رغم قناعتى بالفكرة, حتى تم القبض على فى شهر 3 الماضى فقام عبد المنعم و بعض الاصدقاء منهم اسلام لطفى و سامح البرقى بانشاء مدونة (القصاص للجميع) لمتابعة احوالى ونشر اخبارى و خواطرى فى السجن و الدفاع عنى و تعريف الناس بقضيتى و سلموها لخطيبتى "إيمان" و بالمناسبة هى اسمها "إيمان محمد" مش "إيمان القصاص" و إيمان قدرت تتابعها كويس و عملت فيها مجهود كبير و لما خرجت من السجن طالبنى اصدقاء باستمرار المدونة و التدوين بها و الحقيقة انا فعلا خارج و فى نيتى انى ادون, بس لخبطة بداية العودة إلى الحياة عطلتنى, و كمان انا كنت مصر ان اول بوست بعد خروجى تكتبه إيمان لانه مش معقولة اول ما اخرج اقولها بالسلامة استغنينا عن خدماتك, و بعد نقاش و جدال بينى و بينها مين يبدأ, بدأت هى و كتبت عن يوم الافراج عنى, و بقى عليا الدور, فارتبكت بس تغلبت على الخضة و كتبت اول تدوينة ليا و قبل ما ارفعها لقيت الصحفية النشيطة إيمان عبد المنعم كاتبة فى الدستور عن المدونة و انها كانت مؤقتة لفترة سجنى و كلامها كان فيه حث على الاستمرار و عدم غلق المدونة و الكلام دة دفعنى انى اكتب انهاردة عشان أأكد ان مدونة (القصاص للجميع) مش مؤقتة و انى ان شاء الله هادون

هأدون لأنى مؤمن بالدور اللى بيعملو التدوين حاليا فى تعبير المدون عن نفسه و آراءه

هأدون لأنى مؤمن ان التدوين له دور فى مواجهة الظلم و الفساد

هأدون علشان اتواصل مع اخوانى من الإخوان المسلمين, و مع رفقائى الاشتراكيين و الناصريين, و طبعا مع اصدقائى فى الثقب

هأدون او قولوا هاندون لانى ناوى ان يشاركنى بعض الشخصيات المقربة منى فى هذه المدونة و اولهم خطيبتى إيمان

و غدا تبدأ التدوينات ان شاء الله

هناك 10 تعليقات:

الكواكبي يقول...

خطك اتحسن كتير قوي يا قصاص

الكواكبي يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
الكواكبي يقول...

يا بن اللذين!!! منعم عملك مدونة وساعده فيها اسلام وبرقي؟!! نسأل الله الإخلاص يا ابو قصاص بس المدونة دي ليها حقوق ملكية فكرية، وبعدين المدونة دي كانت اسهامات سامح والبرقي فيها بتنحصر في انهم كانوا بيقروها
انا هاسيبك على اساس انك مغيب عن الحقيقة زي بقية افراد الشعب كادح الواقع تحت مقصلة الإعلام الرسمي الزائف
حد فاهم حاجة؟ ممتاز ابقى انا نجحت
المهم عدل اللي انت كاتبه ده احسن لك بدل ما آجي أحرق لك الاسكوتر الأحمر بتاعك

المهدي يقول...

بصراحة انا قرئتها القصاص مش القصاص...اتمني اني اكون وضحت ....مش مشكله المهم ان المدونة جيدة جدا .. ولكم في القصاص حياة

Mostafa يقول...

أخي وحبيبي القصاص بارك الله فيك ووفقك إلي كل ما يحبه ويرضاه بارك الله في كل إخوانك وفي خطيبتك بالفعل أخي أنهم كنز

كنا بأنتظار أولي كتاباتك بالمدونة

في إنتظار إبداعاتك وتدوينك بفرغ الصبر

أخوك في الله الذي لم يرك أبدا ولكن أحبك بحب الناس لك وأرجوا من الله تعالي أن يجمعني بك مع نبيه ومصطفاه سيدنا محمد في الفردوس الأعلي بهذا الحب

alaa يقول...

نحن فى انتظار تدوينات وابدعاتك يا فندم

والى الامام دائما


نتشرف بزيارة حضرتك مدونتى

http://www.moheyfreedom.blogspot.com/

انا مش بتفلسف علي فكرة يقول...

السلام عليكم:
اولا الحمد لله علي خروج حضرتك بسلامة انا كنت علي طول بدخل اقرا اللى موجود في المدونة واخرج مش بعلق بس المرة ديه قررت اعلق لانى قرات في كلام حضرتك حاجة انا كنت مضيقه منها وهي ان الناس كانوا بيقولوا علي ايمان خطيبة حضرتك ايمان القصاص بس بجد والله احترمت حضرتك جدا لما صححت ده واتمنى لحضرتك تدوين جيد وسعيد

ومضات .. أحمد الجعلى يقول...

ألف مبرووووك اخيرا

كل يوم نعدى من هنا لا نجد جديدا، ولكن اخيرا قرر استاذ القصاص التواصل مع عموم البشر مستخدمى النت ووضع أفكاره للجميع كما هو القصاص للجميع.

فى انتظار اولى الحلقات وعلى بركة الله

إيمان عبد المنعم يقول...

استاذ محمد
لا اعرف كيف اصف سعادتي بمدونتك
وحماسك في التدوين من اجل كلمة الحق التي اعتقلت من اجلها وتعمل لتحقيقها
جزاك الله عنا وعن الامة خير الجزاء

عمر افندى و ابوه يقول...

انا علقت على التدوينة اللى فوق بنفس الكلام اللى كنت هكتبه على دى علشان قريتها الاول

راجع التعليق على تدوينة


شكرا

و مبروك يا باشا و و الله انتا راجل محترم...اسمها ايمان محمد و لازم تكتبلها كمان تدوينة علشان انتا شخصية زوق طول عمرك ...