الأربعاء، 30 مايو، 2007

أخيييرا خبر حلو ..اللهم لك الحمد


السلام عليكم

لسة قارية دلوقتى خبر الإفراج عن عبد المنعم و كل من معه فى القضيه


اللهم لك الحمد

و من غير عرض كمان ... سبحان الله

و ان شاء الله قريب يفرج عن الجميع يإذن الله

واول الغيث قطرة
طبعا ناس كتيير بتشكك فى الخبر_من اللى شافوه الفترة اللى فاتت_ او بتقول مش هينفذوا...بس انا متفائلة خير و ان شاء الله هيطلعوا و ينزل ا/عبد المنعم اول تدوينة حرة بعد اتنين مسجونين
رسالة فى السريع : ا/عبد المنعم حمد الله على سلامة حضرتك و ربنا يكرمك و يعزك و يخفف عن الوالد إن شاء الله

الأحد، 27 مايو، 2007

حد يعرف حد زى القصاص



نقلا عن مدونة فرصة سعيدة

حد يعرف حد زي قصاص؟

ثلاثة عشر عاما هي عمر معرفتي بك طويلة تلك الفترة أم قصيرة.. لا أدري...إذا سافرت كنت مودعي للمطار وإذا عدت كنت أول من أتصل به لينتظرني.. تقريبًا لم أكن أحتضنك .. ربما لانه مهما طال الغياب كنت معي ... أذكر يوم كنت في الخارج لعام تقريبا وأنت مع شلة الأصدقاء في المقطم للإفطار الرمضاني.. واتصلت بي لتغني لي مع الأصدقاء أحمد يا حبيبي .. لو تعلم كم ضحكت يومها حتى البكاء!!! يومها فتحت السبيكر وأسمعت زوجتي صوتكم كنت فخورا ان لي أحبابًا يتذكرونني في غربتي ويغنون لي

حسبتني لا أريد أن أنضم لهذا المأتم وعشرات غيره لكن ما بالقلب حيلةلم أرد أن أكتبلكن صورة القديس العاشق لهذا الوطن ... في مدونات أصدقائه ومعارفه وأحبابه لم تفلتني... أجبرتني على البوح ...عجيب أمرك يا محمد ... كثيرون من يعتقدون أنك تهتم لهم وبهم كما لا تهتم بأحد غيرهم..أنا منهم بالمناسبة ...وكثيرون يعتقدون أنك لا يمكن أن تهتم بغيرهم كل هذا الاهتماموانا منهم كذلك..قرات ماكتب هنا وهناك ...من أصدقائك وإخوانك ...فتعجبت ..هل اهتممت بكل هذه التفاصيل لكل هؤلاء البشر بهذه الطريقة؟كيف لك ذلك يا مثابر؟...ظننت أن هداياك الصغيرة الرقيقة لأبنائي في مناسباتهم المختلفة لا يمكن أن تتكرر مع أحد غيري .. لانك لا تنسى أبدا مناسبة لهؤلاء الصغار...أذكر يوم وجدت من يعطيني قلمًا ويقول قصاص بعثه إليك.. فاستغربت وقلت من أين قال من المعتقل.. وفي حبسة أخرى –كثيرة مرات حبسك يا محمد في دولة البيادات - برواز من الخشب عليه آية قرآنية تدعو ناظريها للصبر... من يحتاج للصبر يا محمد انت في زنزانتك الباردة؟ أم نحن في قاهرتنا المقبضة؟ أتذكر يا صديقي صديقنا المشترك محمد عبد الحليم الناصري الذي اعتقل فلما ذهبت له بنفحتك من الطعام والملبس بكى وقال الاندال خافوا وانت اللي جيت؟ ...ذهبت لوالد محمد مع مجموعة من الأصدقاء خلال اليومين الأخيرين .. أحدهما كان معه مفتاح سيارته ... لما فتحها وجد مجموعة من علب ألبان للأطفال .. ضحكنا وأوصلناها لأسرته وقلنا لهم محاولين اصطناع نكتة .. هو محمد اتجوز وخلف من ورانا؟ .. قال عم علي القصاص ده لبن لابن عادل صاحبكم .. يا عيني مكنش لاقيه فمحمد اشتراه له وما لحقش يوصله له.. ممكن توصلوه لابن عادل؟ كان سؤالي الدائم لأصدقائنا المشتركين وسؤالهم لي دومًا حد يعرف حد زي قصاص؟

الأربعاء، 23 مايو، 2007

تجديد 15 يوم



السلام عليكم

تم اليوم عرض محمد ومجموعته على نيابة امن الدولة بالتجمع الخامس و قررت النيابه تجديد حبسهم لمدة 15 يوم اخرى على ذمة القضية


و حسبنا الله ونعم الوكيل


نسألكم الدعاء

الخميس، 17 مايو، 2007

ساكتم عبرتى فى القلب

السلام عليكم

اعتذر عن انقطاع المفاجئ بس اضغطت جامد فى الكلية من امتحانات لمشاريع و تسليمات ...فدعاوتكم

فى الفترة اللى فاتت كان فى نيتى اكتب عن حاجات كتير منها يوم الثلاثاء بتاع البوست اللى فات و اللى كان فيه تجديد لمحمد و لعبد المنعم و كان فيه كمان نصر للقضاء و حكم تاريخى بتعطيل قرار الريس و الى كان بعده انتكاسة و ظلم صارخ بقبول النقض يوم الإثنين اللى بعده... فحسبنا الله و نعم الوكيل

كنت ناوية كمان اكتب عن يوم القبض على محمد بمناسبة مرور تانى تلاتين يوم فى السجن و اللى تمهم يوم الأحد اللى فات 15/5/2007 ...مع انه المرة دى مفيش فيلم بنفس العنوان..
بس خير ان شاء الله...
هى كانت نوايا و الحمد لله الكليه مسابيتش فرصة لأى حاجة ...
دعاواتكم

و بما ان الفترة الجايه كمان حافلة بالامتحانات فهاكتفى فيها بان انا اكمل رفع التدوينات اللى اتكتبت عن محمد لحد ما يتكتب لنا افراج من سجن الامتحانات او يتكتب لمحمد افراج من سجن مزرعة طرة فيكمل هو التدوين....ايهما اقرب...و ربنا ييسر إن شاء الله

اخر حاجة...هى ان العرض الجاى بتاع محمد هيبقى يوم الأربعاء 24/5 و بتاع عبد المنعم الثلاثاء 23/5 ...فنسألكم الدعاء

البوست اللى هارفعه المرة دى هى ابيات شعر كتبها احد اصدقاء محمد جزاه الله خيرا و رفض ذكر اسمه و نزلها اسلام على مدونته .... الأبيات بعنوان "سأكتم عبرتى فى القلب
"

الأبيات التالية هي خواطر لأحد أفراد شلة الثقب الأسود والذي رفض ان نكتب عليها اسمه
وهي مهداة لمحمد القصاص في محبسه عله يكون هانيء حين يسمعها ويدرك كم هو محمود بيننا

سأكتم عَبرتي في القلب
لكي لا يفرح السجانْ
وتملأ وجهي البسماتْ
لئلا يحزن الإخوانْ
وأُنمِي في ضلوعِ الصدر عبراتي
وأشحذ في حنايا القلب أناتي
وأنتظر الصباحْ
لكي يروي يَباس الليل
فيُزهر في غياهبه غصن أملْ
أنا يا صبح أنتظرك
لألثم وجهك الأنور
وأروي شوقي الظمآنْ
أنا النهر الذي يجري
بكل الخير والحبِ
أنا كفٌّ إذا امتدت
تزيل الهمَّ والأحزانْ
أنا الصدر الذي ما ضاق بالآلام
أنا الأمل الذي تحكيه أمٌّ
كي ينام الطفل مسرورا
أنا رمزٌ لجيلٍ لا يبيع الحق
مهما استأسد الطغيان
أنا أنشودة هتفت بأعلى الصوت
تعالت فوق هامات الزبانيةِ
تخطَّت في عزيمتها
حدود السجن والأقفاص
فيا جلادنا البائس
فُتنت بلحظة لا شك منتهية
لك اليوم، نعم .. هو يوم
وإن غدا –ومهما طال سيأتي الغد-
غدٌ غدنا..
وموعدكم وموعدنا ..
ليوم قِصاص

أنا القصاص.

الاثنين، 7 مايو، 2007

بكرة الثلاثاء....يا رب فرجك


السلام عليكم


بصراحة يوم التلات دة بقى له ذكريات صعبة شويه عندى...و لسة بيكون ذكريات جديدة كل اسبوعين

التلات من اسبوعين فاتو كان العرض الرابع بتاع محمد.. و كان العرض الأول لعبد المنعم و حصلت المسرحية السخيفة جدا اللى حكاها اسلام (ثم بدا لهم من بعد ما رأو الآيات ليسجننه حتى حين) ..كمان فى نفس يوم التلات كان جلسة محكمة القضاء الإدارى بمجلس الدوله و اللى صدر فيها قرار الإفراج (اللى متنفذش) للمرة التالته عن المهندس خيرت الشاطر و اخوانه و فى نفس اليوم تم تحديد اول ايام المهزله العسكريه يوم الخميس


التلات دة بردو

عرض محمد على النيابه المرة الخامسة





و زاد على اللى فات ان المرة دى عبد المنعم و من معه قرروا بدء إضراب مفتوح عن الطعام إذا تم التجديد لهم بسبب المضايقات و سوء الرعاية الصحية و المعامله الغير آدمية اللى بيتعرضولها فى السجن


رجاء يا اخواننا اللى يقدر يروح بكرة امام النيابة يروح و يشاركهم

و اللى مش هيقدر يبقى نسألكم الدعاء لهم جميعا ... الدعاء بإن ربنا يزيل الغمة و يفرج عنهم و يثبتهم و يعينهم و يكف ايدى الظالمين عنهم

و ان ربنا يغفر لنا تقصيرنا فى حقهم و يجعلنا دائما مع الحق اينما كان.........آآآمين

الجمعة، 4 مايو، 2007

من قصاص إلى منعم


أخي الحبيب/عبد المنعم محمود
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته,و بعد
نقل لي أكثر من شخص ما كتبته عنى و كنت أتمنى أن أقرأ بعضه و بعد مرور شهر من حبسي وصلني بعض ما كتبته عنى في أوائل ما تم القبض على و كم فرحت بكلامك الطيب و كم تأثرت بمشاعرك النبيلة وقلت غداً سأكتب رسالة شكر لعبد المنعم ولكن الغد تأخر, نعم فى اليوم التالي وصلتني أخبار متضاربة عنك (تم القبض عليه – لا لم يقبض عليه –هارب – قبض عليه) و تأكدت بعده أنه قبض عليك و كنت أقصى ما أتمناه أن تأتى إلى نفس السجن الذي أنا موجود فيه لكي أراك و أسلم عليك وأشكرك على ما فعلته و كتبته من أجلى ,كان أملى أن نتعانق و يصبر أحدنا الأخر,كان أملى أن أشد على يدك و أقول لك أصبر يا عبد المنعم فأنت رجل يفخر الواحد أنك تكون أخوه و صديقه و بما أن كل هذا لم يحدث فقلت أكتب لك رسالة و أن أكتبها و لا أعرف مصيرها هل يمكن أن تنقل من يد إلى يد إلى أخرى حتى تصل لك في سجنك و لا أعرف إن كانت ستنشر على النت أم لا و حتى إن نشرت فأنا أعرف أنك لن تقرأها لأنهم سجنوك و منعوك من النت و هو أكثر شيء تحبه في هذه الحياة,و لكن يا عبد المنعم ليس أمامي إلا أن أكتب هذه الرسالة لأني مثلك سجين و لن أستطيع أن أزورك أو أكلمك أو أراك.
عبد المنعم فكرت كثيراً لماذا اعتقلوك,هل لأنك من شباب الأخوان المسلمين أو كما سميت مدونتك (أنا أخوان),أم لأنك فضحتهم و فضحت ما جرى معك من تعذيب,أم اعتقلوك لأنك ناشط نت و مدون ضمن سلسلة القبض على المدونين,فالنظام لا يستحمل أن يعبر بعض الشباب عن أرائهم حتى و لو كانت على النت,أم اعتقلوك لأنك صحفي موهوب و اعلامى و مراسل شاطر (ولا مكان في بلدنا للموهبين)أم اعتقلوك لتكون أول من يجرب فيهم تعديل المادة179 من الدستور, ام اعتقلوك لأنك ابن بار بوالديه؟؟؟؟
فى النهاية للأسف أنت معتقل أو مسجون هذه حقيقة و الحقيقة ايضا انك مظلوم فلا تحزن ( و حسبنا الله و نعم الوكيل) و تذكر ان دعوة المظلوم ليس بينها و بين الله حجاب فأكثر من الدعاء و خاصة على الظالمين..
أخى الحبيب/ عبد المنعم, فى العام الماضى سبقتنى إلى السجن بشهرين و فى هذا العام اسبقك إليه بشهر و هذا قدرك وهذا قدرى (و الحمد لله) و هذا قدر كل اصحاب الدعوات و قدر كل مخلص لدينه و لوطنه فى هذا العصر فلا تحزن و احتسب كل ذلك عند الله فالله ارادك مجاهدا فى سبيله أليس افضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر كما قال رسول الله _صلى الله عليه و سلم_ فلك الاجر عند الله بإذن الله و لا تفكر فى شئ حتى فى والدك ووالدتك ولو كان والدك مريضا فهما فى كنف الله و رعايته و هو الحافظ والشافى بإذن الله...
أخى /عبد المنعم احب ان اقول لك انى احبك فى الله و بإذن الله فى القريب سنلتقى فى خارج السجون لنقضى معا اوقات طيبة و لتستمر اخوتنا و صداقتنا و لنستمر معا فى طريق الدعوة إلى الله و طريق اصلاح هذا البلد بإذن الله..
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اخوك/ محمد القصاص
السبت 21/4/2007 الساعة 10 مساءً